أخبار بحر الصحراء: العيون.

 

أثبتت غرفة الصيد البحري الاطلسية الجنوبية من جديد علو كعبها و تميزها و سهرها على تنزيل مخططاتها و مخطط وزارة الصيد البحري خدمة لممتهني قطاع الصيد البحري داخل نفوذها تماشيا مع إستراتيجيات القطاعات الوصية و مخططاتها السابقة و اللاحقة و من ضمنها أليوتيس و مبادرة الحزام الازرق .

و تتجلى مشاركة غرفة الصيد البحري الاطلسية الجنوبية في النسخ الخمس الماضية بالمعرض الدولي أليوتيس للصيد البحري ، تكريسا لسياسة القرب و التشاركية و تدليل الفوارق و الدفاع عن حقوق ممتهني قطاع الصيد و الحفاظ على مكتسباتهم فعلا لا قولا و سباقا لا متأخرا داخل منظومة ديموقراطية أكسبها إحترام من طرف المهنيين و صناع القرار .

فما الضير إذا من ان تكون غرفة الصيد البحري الاطلسية الجنوبية متفوقة و سباقة و من ضمن إهتماماتها تشجيع الاستهلاك الوطني للأسماك و رفع المعدل السنوي من 10كلغ إلى 16كلغ للفرد ، و لكم في شهر رمضان الماضي درس و عبرة بعد ان رفع مواطنو أقصى الشمال شعار “خليوه يخنز” في غياب فاضح لمؤسساتهم الدستورية و المنتخبة و هو ما أثر على الاقتصاد الوطني و هدد الامن الإجتماعي ، وهذا يبرز الدور الحاسم و المفصلي لغرفة الصيد البحري الاطلسية الجنوبية .

و حظي رواق غرفة الصيد البحري الاطلسية الجنوبية بجائزة أحسن رواق وذلك خلال مشاركتها في فعاليات الدورة الخامسة للمعرض الدولي أليوتيس 2019 ، الذي نظم ما بين 20 و24 فبراير الجاري .

و تميز رواق الغرفة بعرض ثرواتها عبر مجسمات لزوارق معدنية تضم أسماك لكل منطقة تابعة لنفوذ الغرفة ، بالاضافة لمطبخ داخل الرواق يقدم للزوار أشهى الاطباق مع تعليمهم طرق بسيطة و سريعة لتقديم أطباقهم .

و كما تميز الرواق بتقديم فيلم وثائقي للزوار للتعريف بأنشطتها و للتعريف بها وببرامجها ودورها في تطوير قطاع الصيد البحري، فما الضير إذا في تمَيز و تنافسية و إبراز الذات نصرة للقطاع.