المصدر : اخبار الصيد البحري

أكدت مصادر مهنية ان مقر عمالة اقليم بوجدور يشهد منذ صباح السبت 11 مارس اجتماعا مغلقا يشارك فيه ممثلين عن المصالح الآتية : عمالة اقليم بوجدور ، باشوية بوجدور ، وزارة الصيد البحري ، المكتب الوطني للصيد و مختلف الاجهزة الامنية و ممثلي البحارة و مشتري السمك و يتمحور جدول اعمال هذا الاجتماع حول الوضعية الأمنية المقلقة بميناء الصيد و كذا تفشي ظاهرة الابتزاز و استعمال العنف و فرض الاتاوات على المهنيين من جانب بعض الدخلاء من ذوي السوابق العدلية اضافة الى تصرفات بعض العاملين بسوق السمك و الميزان و تورطهم بشكل مباشر في تعاطي ما يعرف مهنيا “بالفقيرة” اي السطو على جزء من محصول البحارة عند عملية الوزن و اخذه دون وجه حق .
كما سيتطرق هذا الإجتماع لإشكالية بيع ارباب مراكب الصيد التقليدي للحصة الفردية من الاخطبوط التي تمنحها لهم وزارة الصيد دون صيدها و بشكل مخالف للقانون . اكدت مصادر مهنية ان مقر عمالة اقليم بوجدور يشهد منذ صباح السبت 11 مارس اجتماعا مغلقا يشارك فيه ممثلين عن المصالح الآتية : عمالة اقليم بوجدور ، باشوية بوجدور ، وزارة الصيد البحري ، المكتب الوطني للصيد و مختلف الاجهزة الامنية و ممثلي البحارة و مشتري السمك و يتمحور جدول اعمال هذا الاجتماع حول الوضعية الأمنية المقلقة بميناء الصيد و كذا تفشي ظاهرة الابتزاز و استعمال العنف و فرض الاتاوات على المهنيين من جانب بعض الدخلاء من ذوي السوابق العدلية اضافة الى تصرفات بعض العاملين بسوق السمك و الميزان و تورطهم بشكل مباشر في تعاطي ما يعرف مهنيا “بالفقيرة” اي السطو على جزء من محصول البحارة عند عملية الوزن و اخذه دون وجه حق .
كما سيتطرق هذا الإجتماع لإشكالية بيع ارباب مراكب الصيد التقليدي للحصة الفردية من الاخطبوط التي تمنحها لهم وزارة الصيد دون صيدها و بشكل مخالف للقانون